تابعنا على الفيسبوك

سيو - SEO

معايير SEO الحديثة لمحرك بحث Google

فى عام 2015 اعلنت شركة جوجل عن اطلاق تجربتها الجديدة RankBrain ، اعتقد الكثيرون ان جوجل لمجرد اعلانه عن هذه التقنية الجديدة انه شرع فى استخدامها بشكل مباشر.

ولكن الحقيقة الفعلية ان شركة جوجل لم تفعل هذه التقنية وانما قامت بتجربتها لمدة 3 سنوات، للتأكد من مدى فاعلية التقنية ومدى تحقيقها للأغراض المطلوبة منها.

فى اواخر عام 2018 تم أستخدام هذه التقنية بشكل جزئ وغير معلن، اذا كنت خبير SEO محترف وتستطيع قراءة البيانات، كنت ستعرف ان هناك شئ مختلف وان المعايير بدأت فى الأختلاف.

ثورة التحديث فى مارس 2019

فى شهر مارس من عام 2019 قام محرك البحث بتغيير اولويات SEO “ترتيب النتائج” التى كانت تعتمد بشكل أساسى على الروابط الخلفية “Backlinks” والتى كانت العامل الذى يعتمد عليه جوجل بشكل أساسى وكل خبراء السيو.

بعد ذلك تأتى سرعة الموقع كثانى اهم عوامل الترتيب الخاصة بجوجل “سيو القديم”.

وكان العامل الثالث لترتيب هو تجربة المستخدم  .”User-Experience”

بعد ذلك تأتى العوامل الأخرى المعروفة لنا جميعاً.

بعد تحديث مارس 2019 اصبحت عوامل الترتيب كما يلى:

  1. User Experience
  2. Backlinks
  3. Website Speed

وتأتى بعد ذلك كل عوامل SEO الأخرى.

ما هى أهداف RankBrain؟

  1. التعرف على نية المستخدم

تعد احد أهم اهداف الرانك برين الرئيسية هى التعرف على نية  المستخدم وراء عبارة البحث المستخدمة، ما الهدف من وراء هذه العبارة هل هى المعرفة؟ الشراء؟ التعلم؟!

على سبيل المثال اذا قمت باستخدام  عبارة بحث “هاتف ايفون 8” ستجد ان النتائج الأولى للمواقع التجارية التى تقوم ببيع الهاتف لأن محرك البحث او “الرانك برين” قد أستوعب ان الغرض من وراء هذه العملية فى الغالب هو الشراء.

اذا قمنا بأستخدام العبارة “مواصفات هاتف ايفون 8” او “عيوب هاتف ايفون 8” فستجد ان النتائج تغيرت بشكل تام وتأخرت المواقع التجارية وظهرت المدونات كنتائج اولى للمستخدم لأن الغرض تغير “نية المستخدم” تغيرت الان الى التعرف الى الموصفات او العيوب وليس بغرض الشراء.

  1. تجربة المستخدم

هل تستخدم متصفح Chrome؟ يقوم Google من خلال متصفح كروم بتسجيل كل تحركات المستخدم داخل الصفحة، مثل مدة البقاء، النتائج الداخلية التى ذهب اليها، وهل هو راضى عن تلك النتيجة ام لا؟!

ليس هذا فقط وايضا تسجيل العودة الى محرك البحث وهل قام المستخدم بعد الدخول الى النتائج الخاصة بك على تلك العبارة بالعودة الى محرك البحث مرة اخرى ام لا؟!

اذا ما عاد الزائر الى محرك البحث واستخدم نفس العبارة فتعد تلك العلامة سيئة لنتيجة البحث الخاصة بك.

اذا ما قام العديد من المستخدمين بتسجيل تجارب استخدام سيئة لصفحات الويب والنتائج الخاصة بك فى جوجل فستذهب النتائج الخاصة بك الى الاسفل بشكل ملحوظ ولن تقدم لك الروابط الخلفية اى قيمة مهما كانت جودتها وقوتها.

3. الروابط الخلفية Backlinks

لم يتم تطبيق الرانك برين على المستخدم فقط ولكن يتم تطبيق العملية ايضا على الروابط الخلفية  الخاصة بك.

الروابط الخلفية ليست اساس بناء موقعك وانما تخبر جوجل انك موجود وتقدم محتوى قد يكون مفيداً للمستخدم.

مهما كان موقعك حديثا او جديداً ستجد انه بالقليل جدا من الروابط الخلفية تحصل على عدد زوار قليل، يقوم جوجل بتسجيل تجربة الاستخدام لهؤلاء الزوار واعادة تقيم النتائج كل فترة.

هل لاحظت ذلك قد تتغير النتائج فى محرك بحث جوجل الان بشكل يومي ولا ترتبط بتحديثات داخلية او خارجية لمحرك البحث.

اذا كنت تحصل على تجربة أستخدام افضل من منافسينك فأنت لست بحاجة لهذا الكم من الروابط الضخمة يمكنك الأعتماد على تجربة المستخدم بشكل أساسى ويمكنك الأستغناء بشكل تام عن الروابط الخلفية.

اذا كنت تسجل انت ومنافسك تجربة أستخدام متساوية فسيكون الحكم بينكم فى هذا الوقت الروابط الخلفية.

3. سرعة الموقع

تعد سرعة الموقع أحد اهم عوامل الحصول على تجربة أستخدام جيدة يمكننا الدمج بين سرعه الموقع وتجربة المستخدم فلن تحصل على هذه بدون تلك.

اذا ما تساوى موقعان فى تجربة المستخدم والروابط الخلفية فسيفصل بينهما سرعة الموقع النتيجة الأسرع هى التى ستصعد فى نتائج البحث وستذهب النتائج البطيئة الى الأسفل.

الأستنتاج

أعدمت جوجل العديد من خبراء السيو القديم الذين يعتمدون بشكل أساسى على الروابط الخلفية ولا يقدمون الأفضل الى المستخدم.

أصبحت الساحة الأن للمبدعين والمفكرين كلما كنت مبدعاً كلما تقدمت النتائج الخاصة بك.

نصيحة سيو ماستر

99% من محتوى السيو المقدم على الأنترنت أصبح لا قيمة له وقد يدمر جهودك فى عملية SEO، يجب عليك الأعتماد بشكل أساسى على تطوير المحتوى والأعتماد على تجربة المستخدم بشكل أساسى.