تكنولجيا

سبيس إكس – Space X

هي شركة أمريكية تختص بصناعات تكنولوجيا الفضاء والرحلات الفضائية تأسست عام 2002 علي يد المليونير “Elon Musk“، وأستطاع إكتساب شركتي ZIP2 و PayPal العاملتان في مجال الإنترنت وكسبتا ملايين الدولارات علي هذا النحو.

في بداية نشأة الشركة تحملت خسائر كبيرة فيما تقوم به من أعمال إستكشاف الفضاء، إلا أنها أستطاعت في خلال سنوات قليلة أن تصبح أهم الجهات العاملة في مجال النقل الفضائي فيما يسمي ببرنامج، COTS-Programms الذي يقوم بتمويل محطة الفضاء الدولية.

تعتبر شركة Space X حالياً هي الشركة الوحيدة الأهلية في العالم التي تقوم بإرسال مركبات فضاء الي مدار حول الأرض وتستطيع أعادتها بسلام.

بجانب ذلك تقوم الشركة بتوصيل حمولات إلي الفضاء مثل الأقمار الصناعية المختلفة في الإطار التجاري.

في عام 2010 بدأت شركة Nasa بتفويضها للقيام ببعض المشاريع الخاصة بعد تخفيض الكونجرس الأمريكي ميزانيتها.

أهم إنجازات Space X

Falcon 1

هو صاروخ يستخدم لإرسال أقمار صناعية إلي الفضاء.

أول أختبار للصاروخ كان في مارس 2006 وكانت محاولة فاشلة بسبب تسرب في خزان الوقود، وكانت المحاولة الثانية للإقلاع في مارس 2007 وصل الصاروخ الي إرتفاع 300 كيلو متر ولكن بائت المحاولة أيضاً بالفشل بسبب إصطدام جزء من الصاروخ المستخدم في المحاولة الاولي مما تسبب في سقوطه.

وفي أغسطس 2008 أجريت المحاولة الثالثة ولسوء الحظ فشلت هذه المحاولة أيضاً بعد الإنطلاق مباشرةً بسبب عطل ما.

ثم في سبتمبر 2008 تمت أخر محاولة لإطلاق الصاروخ، ونجحت هذه المحاولة في توصيل حمولة إختبارية بوزن 165 كيلو الي مدار الأرض علي ارتفاع 644 كيلو متر.

وقد استخدم صاروخ فالكون 1 لإرسال قمر صناعي “رزق سات” لماليزيا في يوليو 2014.

Falcon 9

في ديسمبر 2015  قامت الشركة بمهمة ارسال 11 قمر صناعي بإستخدام Falcon 9 ونجح في توصيل الأقمار الصناعية والهبوط بدون أي خسائر.

Grasshopper

هو صاروخ مصمم ك Falcon 9 لإعادة أستخدامه وأيضاً يستخدم في ارسال مركبات فضائية الي مدارات قريبة من الأرض.

Star Link

هو أضخم مشروع قامت به Space X حتي الأن.

حيث قامت الشركة في مايو 2019 بإرسال حمولة كبيرة بإستخدام “Falcon 9” تحتوي علي 60 قمراً صناعياً بغرض التجربة.

تعتبر الخطوة الأولي نحو إطلاق حوالي 12 ألف قمر صناعي لمدار الكرة الأرضية بغرض تقديم خدمة انترنت جديدة من نوعها تتيح الإتصال الفضائي بالإنترنت من أي بقعة علي الكرة الأرضية وخاصة الأماكن التي لا تصلها خدمة الإنترنت عادةً بسرعات كبيرة جداً.

الجديد في هذا المشروع أنه سيغطي الكرة الأرضية بإتصال ذات جودة أعلي من الأنترنت الفضائي التقليدي بالإعتماد علي أجهزة أستقبال أصغر حجماً وأقل تكلفة.

About the author

Omar

Add Comment

Click here to post a comment